تسجيل الدخول

يوتيوب تسهل إزالة الأجزاء المخالفة لحقوق النشر دون إزالة الفيديو

28 ديسمبر 2019wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
يوتيوب تسهل إزالة الأجزاء المخالفة لحقوق النشر دون إزالة الفيديو

أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لإستديو منشئي المحتوى الخاص بخدمة مشاركة الفيديو يوتيوب YouTube Studio ليوفر لهم طريقة أسهل للتعامل مع مشكلة النزاع على حقوق النشر التي قد تمنعهم من التكسب من مقاطع الفيديو.

وأوضحت جوجل في صفحة الدعم أن التحديث الجديد يتيح الآن للمُنشئين معالجة نزاعات حقوق النشر مباشرةً من مساحة العمل الخلفية الرقمية الخاصة بهم، إذ يمنحهم الخيار الجديد إمكانية التخلص من المحتوى المُتنازع عليه. ويعد خيار Assisted Trim أكبر ميزة يأتي بها تحديث Studio الجديد، إذ يُحدد الجزء المتنازع عليه الذي يظهر في الفيديو مسبقًا. وتعمل يوتيوب على تمكين منشئي المحتوى من تعديل نقاط البداية والنهاية للأجزاء المتنازع عليها، ولكن هذا الخيار غير متاح حتى الآن.

copyright update - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

وتعد نزاعات حقوق النشر بين منشئي المحتوى وقطاع الموسيقى أو الشركات الخارجية مشكلة مستمرة على يوتيوب، التي حاولت العمل مع شركات مختلفة للتأكد من أن منشئي المحتوى لا يواجهون دائمًا مطالبات بحقوق النشر، ولكن الأمر لم يكن سهلًا. وفي وقت سابق من العام الحالي.

وكانت يوتيوب قد أطلقت في شهر تموز/يوليو الماضي تحديثًا جديدًا على السياسة الخاصة بها لمعالجة المخاوف المتعلقة بحقوق النشر، مشيرةً إلى أنه يجب على مالكي حقوق النشر، مثل شركة Universal Music، تحديد المكان الذي تظهر فيه المواد المحمية بحقوق النشر بالضبط في مقطع الفيديو.

ويمكن لمنشئي المحتوى أيضًا تصفية مقاطع الفيديو الخاصة بهم في YouTube Studio لمعرفة مقاطع الفيديو التي أُبلغ عنها على وجه التحديد، الأمر الذي يؤدي إلى منع تلك المقاطع من التكسب أو حتى حظرها تمامًا. وفي محاولة ليكون الأمر أكثر شفافية، يعرض فريق يوتيوب أيضًا مخالفات حقوق النشر، التي هي مختلفة وأقسى بكثير من مطالبات حقوق النشر، مباشرةً على لوحة لمعلومات الإستديو.

ووعدت يوتيوب بإطلاق المزيد من التحديثات خلال عام 2020، وذلك بهدف مساعدة منشئي المحتوى على التخلص من مشكلات حقوق النشر التي غالبًا ما تؤثر على تجربتهم سلبًا.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : يلفت موقع "شات لبنان" انه غير مسؤول عن التعليقات ومضمونها، وهي لا تعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق