تسجيل الدخول

حصاد 2019.. أبرز ما قدمته واتساب للمستخدمين خلال العام

2019-12-25T02:22:13+02:00
2019-12-28T17:21:17+02:00
أخبار التكنولوجيا
25 ديسمبر 2019wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
حصاد 2019.. أبرز ما قدمته واتساب للمستخدمين خلال العام

يعتبر تطبيق واتساب أحد أكثر تطبيقات المراسلة الفورية شعبية في العالم، حيث وصل عدد مستخدميه إلى نحو 1.6 مليار، ووصل عدد الرسائل المرسلة عبره إلى 65 مليار رسالة يوميًا، وذلك وفقًا لإحصائيات موقع Statista.

تستمر شركة واتساب في إضافة الكثير من الميزات الجديدة إلى تطبيقها على نظامي التشغيل (أندرويد) Android، و(آي أو إس) iOS من أجل تحسين تجربة المستخدمين؛ فعلى مدار عام 2019 كان هناك الكثير من الميزات الجديدة وأبرزها: دعم قفل وفتح التطبيق ببصمة الأصبع أو التعرف على الوجه، وضع (الصورة في صورة) PiP، و(الوضع الداكن) Dark Mode، والقدرة على إخفاء الحالات، وغير ذلك الكثير.

سنستعرض اليوم أبرز ما قدمته شركة واتساب للمستخدمين على مدار عام 2019:

1- تقييد عدد مستلمي الرسائل المُشارَكة:

بدأت شركة واتساب عام 2019 بمحاربة التضليل والإشاعات التي تنتشر على تطبيقها، وذلك بجعل الحد الأقصى للمستخدمين الذين يمكن إعادة توجيه الرسائل إليهم 5 أشخاص فقط، بعد أن كان بإمكان مستخدمي واتساب في السابق إعادة توجيه الرسائل إلى 20 فردًا أو مجموعة.

2- دعم قفل التطبيق عن طريق بصمة الأصبع أو العين:

whatsapp Introducing Touch ID Face ID on iphone - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أطلقت واتساب يوم 4 فبراير تحديثًا جديدًا لتطبيقها على نظام التشغيل (آي أو إس) iOS يدعم إمكانية قفل وفتح التطبيق باستخدام (بصمة الأصبع) Touch ID، أو التعرف على الوجه Face ID، وذلك بحسب التقنية التي يدعمها هاتف آيفون الذي تستخدمه.

وذكرت الشركة أن هذه الميزة ستكون متاحة على هاتف iPhone 5s أو أي إصدار أحدث، وعلى نظام التشغيل iOS 9 أو أي إصدار أحدث.

3- شن حملة حظر على مستخدمي التطبيقات غير الرسمية:

whatsapp 1 - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أعلنت واتساب يوم 13 مارس حظر كل من يستخدم تطبيقًا غير تطبيقها الرسمي، وذلك في مسعى إلى دفع المستخدمين إلى تجنب استخدام التطبيقات الخارجية غير المدعومة.

حيث وأوضحت الشركة في صفحة الأسئلة والأجوبة على موقعها: “أنه في حالة تلقيت رسالة داخل التطبيق تفيد بأن حسابك (محظور مؤقتًا)، فهذا يعني أنك على الأرجح تستخدم إصدارًا غير مدعوم من واتساب بدلاً من تطبيق واتساب الرسمي، وأنه يجب عليك تنزيل التطبيق الرسمي لمتابعة استخدام واتساب”.

وأضافت الشركة أن التطبيقات غير المدعومة، مثل: “واتساب بلس” WhatsApp Plus، و(جي بي واتساب) GB WhatsApp هي إصدارات معدلة من واتساب. ويتم تطوير هذه التطبيقات غير الرسمية بواسطة جهات خارجية تنتهك شروط الخدمة الخاصة بواتساب، ولا يمكن التحقق من صحة ممارسات الأمان الخاصة بها.

4- ميزة منع إضافتك إلى المجموعات دون إذنك:

67845269 990208631324052 986086576525348959 n - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أطلقت واتساب يوم 3 أبريل إعدادًا جديدًا للخصوصية في مجموعات WhatsApp؛ ليساعد المستخدم في تحديد من يمكنه إضافته إلى المجموعات. لتحل بذلك واحدة من أسوأ مشكلاتها والتي عانى منها المستخدمون لسنوات، وهي إضافتهم إلى المجموعات دون الحصول على موافقتهم، ثم الاضطرار إلى مغادرتها.

إذا قمت بتفعيل الإعداد الجديد؛ سيُطلب من المسؤول الذي يريد إضافتك إلى مجموعة إرسال دعوة خاصة من خلال دردشة فردية، ما يتيح لك اختيار الانضمام إلى المجموعة، وسيكون لديك ثلاثة أيام لقبول الدعوة قبل انتهاء صلاحيتها.

5- طرح تطبيق واتساب للأعمال لنظام iOS:

Bringing the WhatsApp Business App To iPhone - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

طرحت واتساب يوم 4 أبريل تطبيقها (واتساب للأعمال) WhatsApp Business لمستخدمي نظام التشغيل (آي أو إس) في جميع أنحاء العالم. ويستهدف هذا التطبيق الشركات الصغيرة التي تبحث عن وسيلة سريعة وفعالة للتواصل مع عملائها.

وعلى عكس تطبيق واتساب العادي، فإن هذا الإصدار يتيح لأصحاب الأعمال والشركات إعداد ملف تعريف تجاري لمشاركة تفاصيل مثل: البريد الإلكتروني، وعنوان المتجر، وموقع الويب

6- طرح تسمية (رسائل معاد توجيهها بشكل متكرر):

whatsapp forward - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أعلنت شركة واتساب يوم 3 أغسطس عن طرح تسمية (رسائل معاد توجيهها بشكل متكرر) في تطبيقها على نظامي التشغيل أندرويد وآي أو إس، وذلك بهدف السماح للمستخدمين بمعرفة ما إذا كانت الرسالة التي تلقوها قد تمت إعادة توجيهها أكثر من خمس مرات، لتجنب انتشار الشائعات والأخبار الوهمية على التطبيق.

وقالت الشركة في صفحة الأسئلة الشائعة: “للحفاظ على الخصوصية داخل واتساب، فإننا نحد من كيفية إعادة توجيه الرسالة، إذ يمكنك عند إعادة توجيه رسالة اختيار مشاركتها مع ما يصل إلى خمس محادثات في وقت واحد. وعند إعادة توجيه رسالة من مستخدم إلى مستخدم آخر أكثر من خمس مرات، سيتم الإشارة إلى ذلك برمز سهم مزدوج”.

7- إطلاق ميزة مشاركة الحالة مع التطبيقات الأخرى:

Share to Facebook - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أطلقت واتساب يوم 22 سبتمبر ميزة جديدة تحمل اسم (شارك إلى قصة فيسبوك) Share to Facebook Story؛ وهي تسمح للمستخدمين بمشاركة منشورات الحالة على فيسبوك، وذلك بعد أشهر من الاختبار.

8- إطلاق تحديث جديد لمستخدمي نظام iOS:

أطلقت واتساب يوم 28 أكتوبر تحديثًا جديدًا لتطبيقها على نظام التشغيل iOS ويتضمن هذا الإصدار المحدث تغييرين رئيسيين هما:

عدم عرض عدد التنبيهات غير المقروءة للمحادثات الصامتة، ما يعني أنه في حال ورود رسالة جديدة ضمن دردشة صامتة، فإن أيقونة التطبيق لن تعرض شارة التنبيه، وينطبق التغيير على كل من الدردشات الفردية والجماعية.
تغيير رئيسي في إعدادات خصوصية المجموعة ويتعلق بمن يمكنه إضافة المستخدم إلى المجموعات من جهات الاتصال، حيث إن الشركة استبدلت (لا أحد) الذي كان متاحًا سابقًا في إعدادات خصوصية المجموعة بخيار (جهات الاتصال باستثناء …) My Contact except.

9- إطلاق ميزة فتح وقفل التطبيق ببصمة الإصبع لنظام أندرويد:

whatsapp android - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أطلقت واتساب يوم 31 أكتوبر ميزة قفل وفتح التطبيق باستخدام (بصمة الأصبع) Touch ID على نظام التشغيل أندرويد، لتوفير طبقة إضافية من الأمان لمستخدمي التطبيق وذلك بعد نحو ما يصل إلى 8 أشهر من إطلاق هذه الميزة لمستخدمي نظام (آي أو إس).

10- تحسين ميزة الإضافة للمجموعات:

whatsapp groups - شات لبنان, دردشة لبنان, شات لبناني

أطلقت واتساب يوم 6 نوفمبر خيارًا جديدًا يتيح للمستخدمين منع جهات اتصال محددة من إضافتهم إلى المجموعات، وذلك لتحسين الميزة الخاصة بالمجموعات التي أطلقتها يوم 3 أبريل.

كانت الميزة الأصلية تقتصر على السماح للمستخدمين بتحديد من يمكنهم إضافتهم إلى المجموعات من خلال ثلاث خيارات هي الجميع، وجهات الاتصال، ولا أحد، ولكن الشركة الشركة استبدلت خيار (لا أحد) بخيار (جهات الاتصال باستثناء …) My Contact except.

11- إطلاق ميزة Catalogs في تطبيق واتساب للأعمال:

أطلقت واتساب يوم 7 نوفمبر ميزة جديدة إلى النسخة الخاصة بالأعمال التجارية من تطبيقها WhatsApp Business تُسمى (Catalogs) بهدف تسهيل تعرف العملاء على المنتجات، وتمكين أصحاب المؤسسات التجارية من الترويج لمنتجاتهم.

وتمتاز ميزة (Catalogs) بأنها تتيح لأصحاب الأعمال التجارية إضافة المعلومات الخاصة بها، بما في ذلك: السعر، والوصف، ورمز المنتج.

12- إطلاق تحديث جديد لنظام أندرويد:

أطلقت واتساب يوم 13 نوفمبر نسخة تجريبية من تطبيقها تحمل رقم 2.19.328 لنظام التشغيل أندرويد، والتي تضم تغييرًا في شكل أيقونة الكاميرا حيث أصبحت تشبه شعار إنستاجرام، بالإضافة إلى إصلاح خلل كان يؤدي إلى تعطل التطبيق أثناء الاستماع إلى الرسائل الصوتية.

13- إطلاق ميزة إنتظار المكالمات:

أطلقت واتساب يوم 26 نوفمبر تحديثًا جديدًا لتطبيقها على نظام (آي أو إس) يضم عددًا من الميزات، بما في ذلك: ميزة انتظار المكالمات، وتصميم جديد لشاشة الدردشة على نحو يُسهل قراءة الرسائل، بالإضافة إلى أنه مع وضع VoiceOver أصبح بإمكان المستخدمين المكفوفين الآن إرسال رسالة مباشرةً من لوحة مفاتيح لغة (برايل) Braille.

كما أطلقت الشركة يوم ديسمبر تحديثًا لتطبيقها على نظام التشغيل أندرويد يضم ميزة انتظار المكالمات.

الجدير بالذكر أن شركة واتساب قد واجهت العديد من المشاكل على مدار عام 2019 ومن أبرزها ما يلي:

1- وجود خلل يعرض خصوصية المستخدمين للخطر:
أكدت واتساب يوم 21 فبراير وجود خلل في تطبيقها على هواتف آيفون يسمح للمستخدمين بتجاوز أدوات التحكم في الخصوصية الجديدة، ويتعلق هذا الخلل بطريقة تنفيذ المصادقة البيومترية، ما يسمح لأي شخص بالوصول إلى واتساب دون المرور عبر بصمة الإصبع Touch ID أو التعرف على الوجه Face ID.

2- توقف التطبيق عن العمل لمدة 12 ساعة:
توقف تطبيق واتساب يوم 13 مارس عن العمل – بالإضافة إلى كافة التطبيقات التابعة لشركة فيسبوك – وقد استمر هذا التوقف نحو 12 ساعة، وفي اليوم التالي اعتذرت شركة فيسبوك للمستخدمين عن أطول فترة توقف لتطبيقاتها على الإطلاق، إذ أدى خطأ تقني إلى جعل العديد من المستخدمين غير قادرين على الوصول إلى تطبيقات واتساب وفيسبوك وإنستاجرام ومسنجر لمدة 12 ساعة على الأقل في معظم مناطق العالم.

ونفت الشركة أن المشكلة كانت نتيجة لهجوم الحرمان من الخدمة DDos، وأوضحت من خلال تغريدة أن المشكلة كانت نتيجة تغيير في إعدادات الخادم. ومع ذلك تكرر هذا التوقف عن للعمل في جميع التطبيقات التابعة لشركة فيسبوك على مدار العام.

3- هجوم Pegasus لتثبيت برامج تجسس عن بُعد:
أعلنت شركة واتساب في مطلع شهر مايو اكتشافها اختراق Pegasus للمكالمات الصوتية، حيث قام مجموعة من القراصنة باستغلال تطبيق واتساب لتثبيت برامج تجسس عن بُعد على هواتف المستخدمين سواء التي تعمل على نظام التشغيل أندرويد، أو آي أو إس، وذلك عن طريق إجراء مكالمات صوتية عبر واتساب لأهدافهم، وحتى لو لم يستجب الهدف للمكالمة، فقد يظل الهجوم فعالًا، وقد لا يدرك الهدف أن جهازه أصبح مُثبتًا عليه برمجيات تجسس.

سمح هذا الاختراق للمتسللين بجمع البيانات من المكالمات الهاتفية، والرسائل، والصور، ومقاطع الفيديو. حتى أنه أتاح لهم تنشيط كاميرات الأجهزة والميكروفونات لأخذ تسجيلات.

تأثرت بهذه الثغرة أجهزة أندرويد، وآي أو إس، وويندوز 10 موبايل، و(تايزن) Tizen. وقد استخدمتها شركة NSO Group الإسرائيلية التي اتُهِمت بالتجسس على موظفي (منظمة العفو الدولية) وغيرهم من نشطاء حقوق الإنسان.

بمجرد اكتشاف شركة واتساب للثغرة أجرت التغييرات المطلوبة على بنيتها التحتية؛ لتصحيحها، كما حثت مستخدمي التطبيق على الترقية إلى أحدث إصدار، بالإضافة إلى تحديث نظام تشغيل الهاتف، وذلك بهدف الحماية من الاختراقات المحتملة، ومنع وصول القراصنة إلى المعلومات المخزنة، على الأجهزة المحمولة.

4- ثغرة التصيد عبر ملفات الوسائط:
أعلنت شركة Symantec للأمن الإلكتروني يوم 15 يوليو عن اكتشافها ثغرة أمنية تُعرف باسم (التصيد عبر ملفات الوسائط) media file jacking وتؤثر على كل من تطبيقي واتساب، و(تليجرام) Telegram، ويمكن استخدامها للاحتيال على الناس أو لنشر أخبار وهمية. حيث يستفيد هذا الهجوم من طريقة تلقي التطبيقات لملفات الوسائط مثل الصور أو مقاطع الفيديو وكتابة هذه الملفات على وحدة تخزين خارجية للجهاز.

بدأ الهجوم بتثبيت برمجية ضارة مخبأة داخل تطبيق، والتي يمكنها بعد ذلك مراقبة الملفات الواردة للتطبيق، وعندما يظهر ملف جديد يمكنها تبديل الملف الحقيقي بملف مزيف. وللحماية من هذه الثغرة تطلب الأمر من المستخدمين إيقاف تنزيل ملفات الوسائط تلقائيًا على الجهاز، حيث إن الإصلاح الحقيقي للمشكلة تطلب من مطوري التطبيقات أن يغيروا تمامًا الطريقة التي تتعامل بها التطبيقات مع ملفات الوسائط في المستقبل.

5- خلل يسمح بالتلاعب بالرسائل:

كشف باحثو الأمن في شركة Check Point خلال شهر أغسطس عن وجود ثغرات في واتساب تسمح للقراصنة باعتراض الرسائل المرسلة في المحادثات الخاصة والجماعية والتلاعب بها، وأن الشركة فشلت في معالجتها بالرغم من إبلاغها بها منذ عام.

أطلق الباحثون على هذا الهجوم اسم FakesApp، حيث كانت المشكلة تكمن في استخدام ميزة الاقتباس في الدردشة الجماعية لتغيير هوية المرسل، حتى لو لم يكن هذا الشخص عضوًا في المجموعة، وتعديل نص رد شخص آخر، وإرسال رسالة خاصة متخفية كرسالة عامة للجميع لمشارك بعينه في مجموعة أخرى، بحيث عندما يرد الفرد المستهدف، تكون رسالته مرئية للجميع في المحادثة.

ويشير الباحثون إلى أن هذا الهجوم يمكن استخدامه بطرق مقلقة لنشر الحيل أو الأخبار المزيفة، وبالرغم من أن هذه الثغرة كُشفت في عام 2018، إلا أن الشركة لم تقم بتصحيحها بحلول الوقت الذي تحدث فيه الباحثون عنها خلال مؤتمر (Black Hat) الأمني الذي أُقيم في مدينة لاس فيجاس خلال عام 2019، وفقًا لموقع ZNet.

6- ثغرة أمنية تسمح بسرقة البيانات:
كشف باحث أمني يُدعى Awakened يوم 2 أكتوبر عن ثغرة أمنية في تطبيق واتساب تتيح للقراصنة الوصول إلى بيانات المستخدمين والتحكم فيها باستخدام صور GIF ضارة، حيث يعمل الاختراق من خلال الاستفادة من طريقة قيام واتساب بمعالجة الصور عندما يفتح المستخدم معرض الصور لإرسال ملف وسائط.

عندما يفتح المستخدم ملف GIF ضار يمكن أن يعرض ذلك سجل محادثاته بالكامل للخطر، حيث سيكون القراصنة قادرين على معرفة من يراسله المستخدم، والوصول لمحتوى المحادثات. ويمكنهم أيضًا مشاهدة ملفات المستخدمين، والصور، ومقاطع الفيديو المرسلة عبر التطبيق.

تأثرت بهذه الثغرة إصدارات واتساب 2.19.230 وما قبلها، والتي تعمل على نظام التشغيل أندرويد 8.1 وأندرويد 9، ولحسن الحظ بعدما كشف Awakened عن الثغرة الأمنية، تمكّنت الشركة من حلها ضمن إصدار 2.19.244.

7- تطبيق واتساب يستنزف بطارية هواتف آيفون بسرعة:
اشتكى بعض مستخدمي هواتف آيفون خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر من مشاكل استنزاف البطارية على أحدث إصدار من واتساب، حيث أثرت مشكلة استمرار نشاط التطبيق في الخلفية على هواتف آيفون العاملة بنظامي iOS 13.2 و iOS 13.1.3، وبرزت المشكلة بشكل أكبر في الإصدار 2.19.112 الذي تضمن إعدادات محدثة لخصوصية المجموعة.

كما أبلغ بعض مستخدمي أندرويد عن مشكلات في البطارية بعد تثبيت الإصدار رقم 2.19.308 من التطبيق، حيث أصبح التطبيق يستهلك أكثر من 40% من عمر البطارية بعد استخدام بسيط. وانتقل العديد من مستخدمي هواتف ون بلس OnePlus إلى موقع Reddit وكذلك المنتديات الرسمية لشركة ون بلس لتقديم شكاوى بشأن استنزاف البطارية الشديد على هواتفهم الذكية.

المصدرالبوابة العربية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : يلفت موقع "شات لبنان" انه غير مسؤول عن التعليقات ومضمونها، وهي لا تعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق