تسجيل الدخول

أرشيف الإنترنت يسابق الزمن للحفاظ على مشاركات Google+

18 مارس 2019wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
أرشيف الإنترنت يسابق الزمن للحفاظ على مشاركات Google+

تسابق مكتبة أرشيف الإنترنت The Internet Archive الرقمية الزمن للحفاظ على المشاركات العامة المنشورة على شبكة التواصل الاجتماعي غوغل بلس Google+ قبل إيقافها.

وتتمثل المهمة المعلنة للمكتبة الرقمية المدارة من قبل منظمة غير ربحية في توفير وصول عالمي شامل إلى جميع المعارف والحفاظ على أجزاء من الإنترنت ليطلع عليها الناس في المستقبل.

ومن المقرر أن تبدأ غوغل في حذف البيانات من شبكتها الاجتماعية في شهر أبريل/نيسان، لكن تقول المكتبة الرقمية ومجموعة ArchiveTeam إنهما يحاولان الحفاظ على المشاركات العامة المنشورة على المنصة قبل أن تتلاشى إلى الأبد.

وأعلنت مكتبة أرشيف الإنترنت في منشور على موقع ريديت Reddit أنها بدأت جهودها، بالتعاون مع مجموعة ArchiveTeam، في أرشفة المشاركات العامة باستخدام برامج نصية لالتقاط البيانات ونسخها احتياطيًا في محاولة للحفاظ عليها.

وتقول الفرق إن الجهود سوف تشمل المشاركات المتاحة حاليًا للعامة فقط، ولن يكونوا قادرين على إجراء نسخ احتياطي للمشاركات المنشورة على أنها خاصة أو محذوفة.

وتحث مكتبة أرشيف الإنترنت الأشخاص الذين لا يريدون أرشفة المحتوى على حذف حساباتهم، وأشارت إلى إمكانية إجراء طلب لإزالة محتوى محدد.

ولاحظت أيضًا أنها لن تكون قادرة على حفظ كل شيء، إذ هناك حد لمواضيع التعليقات يتمثل بـ 500 تعليق، وليس من الواضح ما إذا كانت مكتبة أرشيف الإنترنت قادرة على الحفاظ على المناقشة الطويلة.

كما تقول إن الصور والفيديوهات لن يتم الحفاظ عليها بدقة كاملة.

وكانت غوغل قد أعلنت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي أنها سوف تغلق خدمة التواصل الاجتماعي بعد ظهور مشكلة أمنية كبيرة كشفت بيانات المستخدم.

ولاحظت الشركة حينها أن قرارها عائد إلى انخفاض جلسات الاستخدام والمشاركة، وأن معظم الجلسات استمرت حوالي 5 ثوان فقط.

واضطرت عملاقة البحث إلى تسريع موعد إغلاق الخدمة بعد الكشف عن خرق أمني ثان، معلنة في وقت سابق من هذا العام أنها سوف تبدأ في حذف بيانات المستهلك في الثاني من شهر أبريل/نيسان، وذلك بعد أن أوقفت في شهر فبراير/شباط القدرة على إنشاء صفحات وملفات تعريف جديدة.

المصدرالبوابة العربية للاخبار التقنية
كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق : يلفت موقع "شات لبنان" انه غير مسؤول عن التعليقات ومضمونها، وهي لا تعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق