مشاهير

لا نملك ثمن الخبز وأختي لا تساعدني.. شقيقة جورجينا رودريغيز تهاجمها بقسوة: نحن جياع


يبدو انّ المصائب تلاحق عائلة كريستيانو رونالدو وجورجينا رودريغيز، وفي تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل” الإسبانية، قالت باتريشيا الشقيقة الكبرى لجورجينا، إن الأخيرة لم تقدم لها أي نوع من أنواع المساعدة عندما كانت تمر بضائقة مالية كبيرة.

وقالت رودريغيز الكبرى خلال ظهورها في أحد البرامج الإسبانية أنها مفلسة تماماً وتعيش بشكل عشوائي ولم تجد من يساعدها، مضيفة أنها أمضت 3 سنوات بدون منزل، وكان أطفالها يعانون الجوع، فيما كانت أختها الصغرى تتباهى بحياتها الفخمة عبر ما تنشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وتسافر من بلد لآخر ويديها متشابكتان مع يدي أيقونة كرة القدم العالمية.وحسب باتريشيا، فإنها لا تأبه لنفسها أبداً، لكن الأمر الذي يؤلمها كثيراً هو حال أطفالها وقالت: “أنا مفلسة وأختي لا تساعدني، أكثر ما يؤلمني هم أطفالي وليس أنا”.

وتضيف شقيقة إحدى أشهر الفتيات على وجه الكرة الأرضية في الوقت الحالي، أنها بالكاد تحصل في بعض الأيام على ما يكفيها من الخبز، مذكرة بأن أطفالها هم أيضاً أبناء وبنات أخت جورجينا.
تقول باتريشيا: “لم أكن أتوقع هذا من أختي، أحيانا يكون لدي ما يكفي من الطعام، وأحياناً أخرى لا أملك شيئاً، وأحيانا يكون لدي ما يكفي لدفع الإيجار، وأحياناً أخرى لا أستطيع الدفع”.

علاقة مضطربة ونداء
لم تكن علاقة باتريشيا البالغة من العمر33 عاماً، بشقيقتها جورجينا جيدة لا بل وصفت بالعلاقة المضطربة، وازداد هذا الأمر بشكل كبير منذ وفاة والدهما عام 2019، عندما اتهمت جورجينا بمنعها من الحصول على رفات والدهما. ورغم كل هذا، فقد وجهت الأخت الكبرى نداءً عبر البرنامج قالت فيه: “جورجينا، أحتاج إلى مساعدتك أنت أختي”.وأضافت موجهةً كلامها لشقيقتها: “أعلم أنه ليس لديك أي التزام أو مسؤولية، ولكن بما أنك تدعمين الآخرين وتبدين جيدة جداً معهم، على الأقل كوني كذلك مع أبناء وبنات أختك”، وأكملت: “إذا كنت لا تريدين مساعدتي، ساعدي أبناء وبنات أختك”.ومن الجدير ذكره أن جورجينا تجاهلت الحديث عن شقيقتها باتريشيا بشكل تام، خلال ظهورها في الفيلم الوثائقي الذي روى حياتها، وبثته شبكة نتفليكس بعنوان “أنا جورجينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى