مشاهير

ميغان ماركل إلى المحكمة مجدداً

بات واضحاً أن سامنثا ماركل، الأخت غير الشقيقة لدوقة ساسكس ميغان ماركل لن تستسلم بسهولةٍ أبداً في القضية التي حركتها بحق أختها قبل فترةٍ من الزمن.
ورغم فوز ميغان بهذه الدعوى القضائية، فإن سامنثا عادت وتقدمت بها مرة أخرى، ما يعني استدعاء ميغان ثانيةً إلى المحكمة.
وبالعودة لتفاصيل هذه الشكوى، فقد سجلت سامنثا دعوى قضائية تتهم فيها ميغان بالتشهير والكذب، خلال مقابلتها الشهيرة مع أوبرا وينفري عام 2012.
وبعد أن رفضت المحكمة الجزائية الأميركية قبول الشكوى، عادت سامنثا مرة أخرى لتحريك قضية ثانية بحق أختها غير الشقيقة، التي تعد واحدةً من أكثر سيدات الأرض شهرة في هذه الأيام.
ووفق ما نشر موقع “رادار أون لاين”، فإن سامنثا تريد الحصول على تعويضات مالية من ميغان، وتدعي أن تصريحات الدوقة في تلك المقابلة كانت كاذبة وخبيثة بشكل واضح.
وبعد أن تم رفض هذه القضية، فإن المحامين القانونيين لسامنثا قالوا إنهم لا يحترمون قرار المحكمة، ولا يقبلون به، وسيطعنون عليه.

ونقلت صحيفة “تيليغراف” عن أحد محامي سامثنا قوله، “إننا نتطلع إلى تقديم حجة أقوى للتشهير والخسائر، التي كان على موكلتنا تحملها”.
وأضاف، “سيتناول التعديل القادم بعض القضايا القانونية التي تتعلق بادعاءاتنا بالتشهير، لأنها تتعلق على وجه التحديد بمقابلة أوبرا على شبكة سي بي إس”.
ومن الناحية القانونية، ووفق قانون الولايات المتحدة، تمتلك سامنثا فترة سماح مدتها 14 يوماً، حيث يُسمح للشخص الذي رفع دعوى بإجراء تعديلات على قضيته الأولية.
وفي حال كانت هذه التغييرات قوية بما فيه الكفاية، أو تم العثور على دليل جديد، فسيُسمح لقاضٍ ثانٍ بتولي القضية، بموجب تسجيل جديد.
وتؤكد الإجراءات التي تقوم بها سامنثا أنها لن تدع ميغان ماركل ترتاح أبداً من ملاحقتها، فعندما اعتقدت الأخيرة أنها انتهت من هذه القصة وطوتها إلى الأبد، قامت أختها بالطعن على الحكم والبدء من جديد في طلب التعويضات التي تريدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى