مشاهير

بعد تعرّضها للسخرية… رقم قياسي لسيلينا غوميز –

بعد أيام قليلة من تجاوزها نجمة تلفزيون الواقع و”سيدة الأعمال” كايلي جينر، باعتبارها الأنثى الأكثر متابعة على تطبيق إنستغرام، حققت النجمة الأميركية سيلينا غوميز نجاحاً جديداً، بوصول عدد متابعيها إلى 400 مليون، لتصبح أول امرأة تصل إلى هذا الرقم.
وبهذا الإنجاز، أصبحت سيلينا غوميز ثالث أكثر شخصية متابعة على إنستغرام، بعد نجمي كرة القدم، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي.
وكانت كايلي جينير (أخت كيم كارداشيان)، أكثر النساء متابعة على إنستغرام، بـ382 مليون متابع، إلا أنها عندما سخرت بشكل غير مباشر من غوميز، توجه ملايين المتابعين إلى حساب الأخيرة لمتابعتها ودعمها.
وتعود أحداث الواقعة لقصة نشرتها غوميز وهي تتحدث عن صيحة تجميلية طبقتها على حاجبيها لتجعل الشعر يتجه نحو الأعلى، قائلة لمعجبيها إنه تم ارتكاب “خطأ” إذ تم تطبيق المادة على حاجبيها بصورة زائدة، لتقوم جينير بنشر صورة لوجهها كقصة على حسابها، ووضعت تعليقاً فوق حاجبيها يقول، “هل هذا خطأ؟”.

وبالرغم من أن جينير نفت أنها كانت تقصد السخرية من غوميز، فإن المتابعين اعتبروا أنه أمر مقصود، خاصة وأن جينير صديقة هيلي بيبر، زوجة النجم جاستن بيبر، حبيب غوميز السابق.
وبعد تلك الأحداث، وعلى الرغم من وصولها لعرش النساء الأكثر متابعة على إنستغرام، أعلنت غوميز أنها ستأخذ “استراحة” من وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة، “هذا أمر سخيف بعض الشيء.. أنا أبلغ من العمر 30 عاما. أنا أكبر سنا من التعامل مع مثل هذه الأمور”.
وشكرت الفنانة محبيها، وأكدت أنها ستعود قريباً، إلا أنها تراجعت عن قرارها وسرعان ما عادت إلى وسائل التواصل الاجتماعي، ونشرت سلسلة من الصور مع عائلتها.
يذكر أن غوميز كثيراً ما تتحدث عن “حب النفس” واتباع أسلوب حياة صحي ومعاملة الآخرين بلطف، وهو الأمر الذي، على الأغلب، جعلها تكسر الرقم القياسي لأية امرأة أخرى، وتصل إلى الـ400 مليون متابع على إنستغرام.​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى