مشاهير

شاكيرا تتراجع… هل تعرض السلام مع والدة بيكيه؟

مع مرور الأسابيع، يستمر انفصال شاكيرا وجيرارد بيكيه في تصدر عناوين الصحف، خاصةً وأن المغنية تصدر المزيد والمزيد من الموسيقى، كانت آخرها أغنيتها TQG مع كارول جي. طوال هذا الوقت، استمرت الكولومبية في العيش في المنزل الذي اعتادت أن تقيم فيه هي وبيكيه معاً، والذي يقع بجوار والدي بيكيه مباشرةً.
مع ترك لاعب برشلونة السابق المنزل لشريكته السابقة وابنيهما، أصبحت عائلته في موقف حرج، يتفاقم بسبب عدة إيماءات من جانب الفنانة. على وجه الخصوص، كانت هناك مشاكل بين النجمة الكولومبية ومونتسيرات برنابيو، والدة بيكيه.
أما الجزء الأكثر إثارة في جميع النزاعات بينها وعائلة بيكيه، هي قيامها بوضع دمية كبيرة لساحرة سوداء على شرفة منزلها، وهي تنظر مباشرة إلى عائلة بيكيه، ويُقال إن والدة بيكيه طلبت إزالتها.
شاكيرا تزيل الساحرة السوداء
والآن، أخيراً، يبدو أن مغنية Te Felicito، قد أنزلت الساحرة السوداء من الشرفة التي تطل على منزل عائلة بيكيه المجاور لها. ليس من الواضح ما الذي يعنيه هذا، لكن الكثيرين ينظرون إليه على أنه عرض سلام، مع رغبة نجمة البوب على الأقل في مسامحة أقاربها السابقين، حتى لو كانت المسامحة لبيكيه نفسه لا تزال بعيدة بعض الوقت.
نزاعات شاكيرا مع والدة بيكيه

تم الإبلاغ عن تشغيل مغنية Waka Waka أغنيتها الشهيرة Music Sessions # 53 مع BZRP بانتظام بصوت عالٍ، لدرجة أن أهل بيكيه يمكنهم سماعها في الجوار. بعد ذلك، شيدت سياجاً بين العقارين، مما أدى إلى إغلاق الطرق التي كانت في السابق متاحة ومفتوحة.
في نفس الوقت الذي حدث فيه كل هذا، أصبح مقطع فيديو من عام 2012 منتشراً مرة أخرى، تنتقد فيه شاكيرا نصيحة أسلوب مونتسيرات برنابيو، بعد أن اقترحت عليها أن تقص شعرها. ذكرت الفنانة في هذا الفيديو “حماتي، لن أستمع إلى نصيحة أسلوبك مرة أخرى!”.
أيضاً انتشر مقطع فيديو أُعيد إحياؤه في حسابات جمهور النجمة، للحظة غير لطيفة لوالدة بيكيه مع الفنانة الكولومبية.
في مقطع الفيديو، يمكن ملاحظة أن كلاهما كانا يتحدثان إلى جانب بيكيه. وفي وقتٍ ما من الدردشة، تضغط والدة بيكيه على خد شاكيرا الأيسر، ثم تقوم بعد ذلك بإشارة لها للتزام الصمت.
لم يكن من الممكن رؤية رد فعل شاكيرا لأن ظهرها كان إلى الكاميرا التي سجَّلت الحدث، لكنها لن تبدو وكأنها محادثة ودية، إذ تقوم مونسيرات برنابيو بإيماءات بيديها ولا يدل وجهها على أنها كانت تمزح. أثناء حدوث ذلك، لا ينتبه بيكيه حتى إلى ما يحدث ويتحدث إلى رجل آخر كان موجود أيضاً في المشهد.
بالإضافة إلى ذلك كانت والدة بيكيه تلقي اللوم على شريكته السابقة لأنها دائماً مشغولة في أعمالها الفنية وأنها كانت تهمل ابنها.​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى