مشاهير

تسريب إنذار شيرين عبد الوهاب لروتانا… هل تتعهّد بتسليم الألبوم كاملاً؟ –

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة ضوئية من إنذار الفنانة شيرين عبد الوهاب، الموجه لشركة روتانا والذي تم تقديمه إلى المحكمة الاقتصادية في مصر، للفصل في النزاع بين الطرفين، بعد تأكيد شركة روتانا أن شيرين أخلت ببنود العقد الموقع بينهما وطالبت بتعويض 10 ملايين جنيه.
وتم التأكيد على أن المطربة المصرية مستعدة للوفاء بما تعهدت به وتسليم الألبوم كاملاً، وفق نص الإنذار الذي يحمل اسم المحامي الخاص لشيرين عبد الوهاب.
إذ أشار إلى أنه “بناء على طلب السيدة شيرين سيد محمد عبد الوهاب المعروفة فنياً بالفنانة شيرين عبد الوهاب أنذرت الممثل القانوني لشركة روتانا للصوتيات والمرئيات الكائن مقرها في دبي”.
وأنذرتها بالآتي: “بتاريخ 6-1-2019 أبرم عقد اتفاق بين كل من الشركة المنذر إليها والفنانة، بغية استغلال صوتها في تسجيل البومين، وما يتبعها من حقوق كاملة من بيع وتنازل واستغلال بكافة الطرق المسموعة، يتضمن عدد (اثنين) فيديو كليب لكل البوم وعدد (ثلاث) حفلات أداء حياً، نظير 10 ملايين جنية مصري لا غير بواقع (خمسة ملايين جنيه مصري لا غير) للألبوم الواحد”.
على أن ينفذ هذا العقد في مدة غايتها 3 سنوات من تاريخ التوقيع على العقد، على أن تكون مدة التنفيذ كل البوم ثمانية عشر شهراً أو تنفيذ محل العقد، إلا أن هذا العقد تضمن في البند الثامن “القوة القاهرة” أن يتم تعليق تنفيذه لمدة لا تزيد على (سنة) وإذا لم تسنح الفرضة للتنفيذ بعد هذه المدة يحق لأي من الطرفين إنهاء العقد من دون مسؤولية عليه من قبل الطرف الآخر.

وقال حسام لطفي، في مداخلة هاتفية مع برنامج MBC Trending، إن “الشركة رفعت قضية على شيرين بسبب بندين، الأول أن شيرين لم تسلم الألبوم الذي تم الاتفاق عليه، وهو تقديم 9 أغانٍ، والثاني أن بعض الأغاني نزلت في السوق ولم تمنح للشركة”.
وأكد حسام لطفي، أنها “حرصت على التأكيد للشركة بأنها أنهت الألبوم”، موضحاً “شيرين قدمت دعوة تفيد بأنها انتهت من الألبوم ودعت الشركة للاستلام”.
وأشار إلى أن “شيرين اتخذت إجراءً ضد الشركة التي تسببت في تسريب الأغاني”.
وأضاف لطفي، “أدخلنا الشركة المسؤولة عن هذا الاختلال وطلبنا منها تقديم أي مستند يفيد بأن شيرين تعاقدت معها أو أنها قبضت أي أموال منها ثمن تلك الأغاني”، موضحاً “شيرين موقفها جيد جداً وهي حريصة على تأكيد احترامها للشركة وأنها لا تسعى لأي خصومة.”
وقررت المحكمة الاقتصادية في مصر أمس السبت غلق باب المرافعة، وحجز القضية للحكم بجلسة 17 آذار المقبل، بعد فشل كل مساعي حل النزاع بين المطربة شيرين عبدالوهاب وشركة روتانا ودياً، وقدم فريق الدفاع عن شيرين ما يفيد تعهدها بتنفيذ الاتفاق الموقع مع شركة روتانا واستعدادها لتنفيق الألبوم المتعاقد عليه وتصوير أغنيتين بطريقة الفيديو كليب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى