مشاهير

مادونا تهاجم المنتقدين: العالم مهدد بقوتي

بعد الانتقادات اللاذعة التي انهالت عليها بسبب الملامح المختلفة التي ظهرت فيها في حفل توزيع جوائز “غرامي”، خرجت المغنية الأميركية المخضرمة مادونا عن صمتها، وشنت بدورها هجوماً على المنتقدين، معتبرة أن “العالم مهدد بقوتها”.
وقدمت النجمة مادونا، البالغة من العمر 64 عاما، واحدة من الجوائز في حفل الـ”غرامي”، إلا أن مظهرها أثارت استغراب الكثيرين، الذين توجهوا لمواقع التواصل الاجتماعي للإعراب عن دهشتهم.
وبدت مادونا مختلفة الملامح، إذ قامت بتكبير خديها، وكانت بشرتها مشدودة بشكل واضح، وبحاجبين رفيعين جداً.
ورداً على التعليقات، نشرت مادونا فيديو يشمل مقتطفات من الحفل، وهي برفقة بعض الفنانين، مرفقة إياه بتعليق لاذع، معتبرة أن “الصورة المقربة التي التُقطت بكاميرا ذات عدسة طويلة”، هي التي شوهت وجهها وجعلته يبدو أكثر استدارة وانتفاخاً مما كان عليه في الواقع.
وقالت، إنه “بدلاً من التركيز على ما قلته في كلمتي، اختار أشخاص عدّة التحدث فقط عن صور مقربة لي تم التقاطها بكاميرا ذات عدسة طويلة، بواسطة مصور صحفي، من شأنه أن يشوه وجه أي شخص!”.

وأضافتK “مرة أخرى أنا عالقة في خضم التفرقة العمرية وكره النساء الذي يتغلغل في العالم الذي نعيش فيه”.
كما اعتبرت أنها “تعيش في عالم يرفض الاحتفال بالنساء اللواتي يتجاوزن 45 عاماً، ويشعر بالحاجة إلى معاقبتها إذا استمرت في الإرادة القوية والعمل الجاد والمغامرة”.
وصعدت النجمة الأميركية من لهجة التحدي، معلنة أنها “ليست على وشك البدء في الاعتذار عن أي من الخيارات الإبداعية التي قامت بها، ولا الطريقة التي تبدو فيها، أو لباسها”، مشددة على أنها “لن تبدأ” بفعل ذلك الآن.
واستطردت بالقول إنها “تعرضت للانحطاط” بسبب الصحافة منذ الأيام الأولى لشهرتها، وتابعت، “لكنني أفهم أن هذا كله اختبار، ويسعدني أن أقوم بالريادة حتى يتسنى لجميع النساء بعدي الحصول على وقت أسهل في السنوات المقبلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى