مشاهير

من هي الأرجنتينية الوحيدة التي لم تهنئ بلدها بفوزه في المونديال؟

أثارت عارضة الأزياء الأرجنتينية الشهيرة جورجينا رودريغيز سخط أبناء بلدها، بعد تجاهلها التام لفوز منتخب الأرجنتين بلقب كأس العالم.
ولم تبد شريكة أشهر لاعب في العالم البرتغالي كريستيانو رونالدو ووالدة أطفاله، أي مشاعر تجاه تتويج منتخب بلادها باللقب الذي انتظره أبناء شعبها لمدة 36 عاماً.

وعلى عكس المتوقع، نشرت العارضة الأرجنتينية إعلاناً لإحدى ماركات التجميل بالتزامن مع نهائي كأس العالم وتوقف عن النشر بعد ذلك.
 

 
وأثار تجاهل جورجينا لإنجاز بلادها سخرية العديد من المغردين الأرجنتينيين، إذ وصفها أحدهم بأنها الأرجنتينية الوحيدة التي لم تحتفل بفوز بلادها بكأس العالم.
واعتبر آخرون أنها فضلت حب رونالدو على حب وطنها، وصمتت مراعاة لمشاعر حبيبها، وتعمدت تجاهل مشاعر الفرح التي يعيشها أكثر من 45 مليون أرجنتيني.
 
وبرر آخرون صمتها بأنه جاء تضامناً مع والد أطفالها، خاصة أن الفائز بكأس العالم هو منافسه الرئيسي واللدود ليونيل ميسي.
 
واستغل بعض الأرجنتينيين فوز منتخب بلادهم للسخرية من رونالدو مستخدمين شريكته، إذ قال أحدهم إن جورجينا تمتلك اليوم كأس العالم ورونالدو لا، وكتب آخر: “حزين لكونها لم تستغل فرصة الفوز بكأس العالم للاحتفال في ذلك المنزل”، قاصداً أنها لم تستطع الاحتفال بمنزل رونالدو.
ومن المفارقات التي عاد إليها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، أن والد جورجينا هو بالأصل لاعب كرة قدم أرجنتيني.
 
(زهرة الخليج) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى